February 27, 2017
تمت دعوة رئيس جمهورية مصر العربية محمد مرسي، لحضور مؤتمر حزب العدالة والتنمية، حزب رئيس‬
‫الوزراء رجب طيب أردوغان و وزراء تركيا وذلك لحضور مؤتمر حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم، وذلك‬
‫بعد دعوة تلقاها من الجانب التركي، المفترض لتمثيل مصر الجديدة اي الثورة المصرية عام 1102 .هذه الدعوة‬
‫من طرف حزب أردوغان والدولة التركية بصدد طرح الملف االقتصادي و تشكيل نظم اقتصادية وسياسية جديدة‬
‫ولدت من نتاج الثورة العربية، وعلى وجه الخصوص النظام االقتصادي والسياسي الجديد المصري، تحت‬
‫رعايتها . بمعني اخر من االفضل لمحمد مرسي أن يتخذ خطي اردوغان وحزبه بما لتركيا من تجربة حقيقية فى‬
‫إعادة صياغة اقتصاد وطني ونظام سياسي جديد. ومما يدل على أن الحكام الجدد في مصر، اإلخوان المسلمين،‬
‫والتي تستعد لنهج طريق اردوغان في السياسة اإلمبريالية الرأسمالية بمنظورغربي.‬
‫حزب العمال الثوري في تركيا (‪ )DIP‬يدعو الشعب الثوري في مصر ومنظماتها إلنشاء قنوات يمكن من خاللها‬
‫التواصل، والتعاون، وإجراء نشاط مشترك، وإدانة هذه المبادرة الجديدة إلى التقريب بين البلدين معا في ظل‬
‫الحكومات المحافظة والتعاون بما يساهم في خدمة مصلحة البلدين . نعم، ينبغي لمصر وتركيا بال شك التكاثف‬
‫والتازر. ولكن لماذا؟ ال لخدمة مصالح الطبقات الرأسمالية في البلدين أو دعم اإلمبريالية ضد الشعوب المضطهدة‬
‫أو التصالح مع الصهيونية, بل لمصلحة الطبقات العاملة والفقراء في البلدين قد يتطلب منها أن تتعاون بغية تقارب‬
‫الشعوب و إقامة نظام بمنظور ثوري جديد في الشرق األوسط.‬
‫المجال للخطئ : على الرغم من الصورة التي تم إنشاؤها ألغراض الدعاية و التسويق ، لم يعد الحاكم اتباع الغرب‬
‫كاردوغان اوغيره بطل الكادحين والمضطهدين في الشرق األوسط. في السياسة الدولية، وجوهر موقفه من‬
‫المصالحة هو منهج اإلسالموية التركية مع اإلمبريالية بوجهها المعاصر الحديث. رغم مناوشاته مع ممثلي الدولة‬
‫الصهيونية التي ساهمت في رفع مكانته محليا وفي الشرق األوسط العربي ومن الصراعات الحقيقية التي تتحدى‬
‫األطماع اإلسرائيلية في المنطقة. وفي سياسته الداخلية، حيث اسهم في اشعال معركة بين الطبقة الرأسمالية في‬
‫تركيا ضد طبقة العمال والفقراء. وما يدعي أن تكون حساسة لمحنة الفلسطينيين وال يلقي باال عند قتل أبناء الشعب‬
‫الكردي ، كما في‬
‫‪ )Roboskî( Uludere‬كانون األول الماضي، عندما حاول مهربي الحدود األكراد‬
‫تجاوزالحدود،34 حيث قتلوا من قبل سالح الجو التركي , والتي لم يغطيها االعالم كما يجب.‬
‫اردوغان ليس صديقا للثورة العربية أو الشعب العربي...! في ديسمبر 1102 ويناير 1102، االنتفاضة التي‬
‫استمرت شهرا بقيادة الشباب التونسي والطبقة العاملة، والتي لم ينطق بكلمة واحدة النتقاد نظام بن علي. في يناير‬
‫وفبراير 1102، في حين أن الجماهير المصرية تمأل ميدان التحرير وكانوا يقاتلون ببسالة من أتباع النظام القديم،‬
‫وتقديم المشورة. بين مارس وأغسطس 1102، حين كان بشار األسد يذبح الشعب السوري المتمرد، أرسل‬
‫أردوغان وزير خارجيته ومدير مخابراته إلى دمشق مرارا وتكرارا لتقديم المشورة لألسد لحقن الدماء وتخليص‬
‫نفسه من المتاعب. واعتبارا من أغسطس1102 قد تم في سوريا تنظيم واستضافة مؤتمر القوات واإلمبريالية‬
‫األمريكية.‬
‫واآلن هو قيد االستخدام، من قبل الغرب بزعامة اإلمبريالية األمريكية بهدف تحقيق السيطرة علي الثورة العربية‬
‫لفترة قد تطول . رغم ان الواليات المتحدة قد اعتبرت جماعة اإلخوان المسلمين عدوها. اال أن الثورة العربية قد‬
‫اطاحت بالحرس القديم من أتباع اميريكا لخدمة مصالح اخري في الشرق االوسط، من أمثال مبارك، بن علي،‬
‫علي عبد هللا صالح وغيرهم ، لتدجين الحركات اإلسالمية المعتدلة مثل حزب النهضة في تونس واإلخوان‬
‫المسلمين في مصر وأماكن أخرى . في هذا، يمكن وضع أردوغان مثاال يحتذى به للتبعيه "المجتمع الدولي"‬
‫المزعوم. حزب العدالة والتنمية هو الحزب اإلسالموية في النظام اإلمبريالي بمنظور غربي معاصر في ظل‬
‫االزمة االقتصادية.‬
‫هذا هو وراء القصد من دعوة مرسي .وهذا ما اكده مرسي بقبوله لهذه الدعوة، و اظهار استعداده التام للتعاون .‬
‫وهذا يناقض بما ما جاءت به الثورة المصرية .ثورة الطبقة العاملة والفقراء في المدينة والريف، والشباب ،والذي‬
‫من جانبه ثار من اجل استبدال هيمنة الرأسماليه بمنظور غربي معاصر تحمل في طياتها مستقبل غامض ومريب‬
‫بنظام اخرعادل يخدم مصلحة الشعب ال الحكام و ال مصالح الغرب.‬
‫لذا دعونا نتكاثف،كل من الطبقة العاملة والشباب في البلدين، ضد ممثلي الطبقة الحاكمة في بلداننا حتى نتمكن معا‬
‫من اعطاء دفعة جديدة للثورة في حوض البحر األبيض المتوسط، وابقاء الحياة فيه مع جيراننا مثل اليونان‬
‫واسبانيا.‬
 
‫إلى األفسل مع اردوغان ومرفسي، وأتباع اإلمبريالية الغربية األمريكية!‬
‫اثنان، ثالثة، أكثر للتحرير!‬
‫تحيا الثورة الصادقة في العالم العربي والبحر األبيض المتوفسط!‬
‫الحرية للمظلومين من الشعب الللفسطيني والكردي!‬
‫إلى األمام إلى االتحاد االشتراكي للشرق األوفسط!‬
 
‫اسطنبول, 29 ايلول 2102‬
‫اللجنه المركزية لحزب العما الثوري‬
‫تركيا